السبت، 28 أكتوبر 2023

الفضاييون الحاقدون

كتابة : امل شانوحة 

العقليّة المُتخلّفة !


صُدم العالم بهبوط مركبةٍ فضائيّة فوق فلسطين .. ونزول ٢٠ شخصاً ليسوا كائناتٍ فضائيّة ، كما توقع الجميع ! 


وتجمّعت وسائل الإعلام العربيّة والعالميّة حول المركبة ، لمعرفة زمن إطلاق سفينتهم للفضاء (دون علم الناسا) .. خاصّة لهيّكلها الذي لا يُشبه مركباتنا الفضائيّة المُعتادة !


فقال قائد الفضايين بلغةٍ عبريّة ، وهو يقف على سلّم مركبته :

- شالوم أليخم !! نحن نسل بني اسرائيل الذين عاشوا في زمن النبي سليمان .. وانتقلنا للفضاء بعد أن أمر زعيمنا القديم ، المارد الشيطانيّ (الذي سيطرنا عليه بنجمة داود) ببناء مركبةٍ تنقلنا لكوكبٍ آخر..

الصحفي مُقاطعاً : لحظة ! خاتم نجمة داوود معكم ؟! ونحن نبحث عنه منذ قرون

الفضائي : نعم ، وبواسطته سيّطرنا على عالم الجن والشياطين

صحفي آخر : رجاءً لا تقاطعوه .. إكمل قصتك لوّ سمحت


الفضائي : نحن اضّطررنا لترك الأرض بعد ضعف مملكتنا ، عقب ٨٠ عاماً من حكمنا الظالم (بعد وفاة نبينا سليمان) ..خوفاً من غضب البابليين (تحت حكم نبوخذ نصر) الذين حاصرونا في نهاية عصرنا ! فهربنا للفضاء ، وعشنا بكوكب..

الصحفي مقاطعاً : المريخ أم الزهرة ؟

الفضائي : كوكبٌ آخر أسميناه اسرائيل ، وهو قُرب القمر

- لم نره من قبل !

الفضائي بلؤم : هذا لأن القمر يحجب نوره .. هل تريدون إكمال قصتي ، ام ستقاطعوني كل مرة ؟!

- عفواً .. إكمل رجاءً


الفضائي : وهناك بنيّنا هيكلنا .. وزيّناه بالذهب الخالص ، الذي سرقناه من الأرض .. وعشنا فيه ..

الصحفي الأجنبي مقاطعاً : بسلامٍ ووئام طبعاً 

الفضائي : بل بحروبٍ دائمة بعد انقسامنا لأحزابٍ وطوائف ، حسب تفسيرنا للتوراة الذي تحوّل لنسخٍ مزوّرة ، بسبب رجال ديننا قبل قرون ! وبعدها أصبحت الحياة لا تُطاق في كوكب اسرائيل.. فأرسلونا الى هنا لجسّ النبض ، ورؤية احوال بلدنا الأم

الصحفي العربي باستنكار : بلدكم !


الفضائي : نعم !! فلسطين كانت لنا ، بزمن النبي سليمان قبل تشتّتنا في البلاد ، واستعبادنا في مصر .. والآن عدنا لاحتلال فلسطين التي تعود لنا منذ قرون ، لإعادة بناء هيّكلنا .. ومن ثم إعلام اهالينا (بالكوكب) عن موعد عودتهم الى هنا

- لكن العالم تغيّر ، وأصبحت مدينتكم مُقسّمة بين المسلمين والمسيحيين

الفضائي بحزم : ونحن لن نقبل بذلك !! فهذا الأرض لنا في الماضي

صحفي مسلم : ونحن ايضاً ملكنا اسبانيا لأربعة قرون ، وأسميناها الأندلس ..لكن لا يحقّ لنا المطالبة برجوعها ، بعد خسارتها

الفضائي : هذا لأننا أعند منكم ، ونريد استرداد حقنا 


صحفي اجنبي : يمكنكم أخذ المدن القريبة من الحدود ، فهي ستكفي عائلاتكم

الفضائي بلؤم : بل سنأخذ الدولة كلّها !! وخصوصاً المسجد الذهبيّ وما حوله

صحفي فلسطيني : لا يحقّ لكم ذلك ، الا تعلمون أهميّته للمسلمين ؟

الفضائي : نعلم بكل شيء .. فتواصلنا لم ينقطع بالأرض ، وجميع اخباركم تصل الينا يوميّاً .. لكننا نهوى الإستيلاء على أعزّ ما يملكه غيرنا.. لذا سنقوم بتهجيركم للبلدان المجاورة ، وتحويل مسجدكم لهيّكلنا .. فنحن موعودين بالتوراة بقدوم زعيمٍ يجعلنا ملوك الأرض من جديد

- تقصد الأعور الدجّال ؟

الفضائي : نعم !! وهو لن يأتي إلاّ بعد قيام دولة اسرائيل .. ولأننا نعشق السلطة والمُلك ، سنعلن حرباً على سكّان فلسطين اولاً .. وبعدها الدول المجاورة ، لتوسعة مملكتنا العظيمة

الصحفي المسلم غاضباً : وهل تظن بأن القرار يعود اليكم ؟!!


فرفع قائد الفضائيين سلاحه الغريب ، مُطلقاً شعاعاً كالّليزر .. أذاب الصحفي بثواني ، بعد تحويله لتراب .. وسط دهشة الجميع !

وأكمل قائلاً :

- أتظنون أننا ضيّعنا وقتنا بالفضاء ؟!! نحن طوّرنا سلاحاً أقوى آلاف المرّات من ألعابكم الناريّة .. وكل من يرفض وجودنا هنا ، سنحوّله لحفنةٍ من التراب


وعاد لتوجيه سلاحه على الحضور الذين رفعوا ايديهم ، إستسلاماً !

الفضائي : أحسنتم !! والآن ابدأوا بجمع متاعكم ، للخروج من بلادنا .. فمهمّتنا تمهيد العيش لأهلنا بالكوكب ، بأقل من عام

فأسرع الصحفييون بالإبتعاد عن الطبق الطائر ، وهم مذهولين مما حصل !

***


لاحقاً ، حاول الخونة من زعماء وقادة العالم التواصل مع الفضائيين اليهود ، لإعلان السلام معهم .. مقابل بيعهم سلاحهم الخطير ، للسيطرة على بلدانهم !


وبالفعل ! لم يمرّ عام ، حتى استولى الفضائييون اليهود على الشرق الأوسط بأكمله ، من خلال معاهدات السلام العربيّة (رغم اعتراض شعوبهم عليها) بعد نزول سكّان الكوكب ، لاستيطان البلدان المُحتلّة!


ولغطرستهم وغرورهم لم ينتبهوا أن اسلحتهم الفتّاكة ، هي بسبب إستخدامهم لمكوّناتٍ موجودة بتربة الكوكب الذي سكنوه .. ومع نهاية مواردهم ، ستضعف اسلحتهم امام السلاح الأبيض الذي سيُستخدم ضدّهم ، مع نزول المسيح الذي سيفني جنسهم للأبد .. وهو الجزء الوحيد الذي لم يُحرّف بجميع نسخ توراتهم ، تحت عنوان : ((السلام العالمي ، بعد الإبادة الجماعيّة ليهود الأرض والفضاء))! 

****


ملاحظة :

هذه كانت فكرة ستاند اب كوميدي (ديف شابيل) ، قمت بتحويلها لقصةٍ قصيرة 


شاهد هذا الفيديو عن الممالك والحضارات التي حكمت فلسطين ، منذ سيدنا آدم وحتى اليوم .. والوحيدون الذين طالبوا بعودتهم ، هم الإسرائليين ! ربما لأنها مقبرتهم الأخيرة 


هناك 16 تعليقًا:

  1. ابن اليمن .. اذا كان تعليقك مازال موجوداً ، ارسله ثانية .. حاسوبي الأحمق ، حذفه قبل ان انشره .. هو تعليق لطيف اضحكني كثيراً .. لا بأس بتحيتنا التي تطول ، على ان لا تتعدى السطرين .. لا تراجع لا استسلام ، لافيكيا سنيورا ابن اليمن

    ردحذف
    الردود
    1. لماذا يمنعونا من تقليد المسيح .. بأنها ديانه غير ديانتنا ، ومع ذلك ينتظرون ظهور المسيح !!
      بالنسبه لتعليق ابن اليمن .. انها اكبر جريمه قد ارتكبها حاسوبك !! ومن يدري ، ربما تعلّق بأسنانك من كثرة الضحك ! .. او ربما ابتلعتيه ؟! فالعلم عند الله !! فتشي شياطين مدونتك جيداً .. عسى ان تجديه ، بالتوفيق ..

      حذف
    2. جميع الأنبياء اتوا بدينٍ واحد وهو توحيد الله .. وليس ما كتب بنسخ التوراة والإنجيل المُحرّفة.. الإسلام هو التحديث الأخير .. والقرآن لم يُحرّف للآن رغم كثرة اعدائه ، لأن الله يحفظه بنفسه ، بقوله تعالى ((انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)).. والمسيح بعد نزوله سيوحّد الدينين المسيحي والإسلامي لمحاربة اليهود

      حذف
    3. لافيكيا سنيورا
      لاتراجع لاإستسلام
      لله درك اخويا علي كم انت رائع" تعرف لايكرهك احد إلا منافق
      حقا إنها اكبر جريمة ولكن الجريمة الأعظم أن اختنا امل هداها الله واعادها لصوابها اشترطت عليا على ان لا تطول تحيتنا علئ سطرين!!

      اخت أملانو
      اريد ان اخبرك بشأن اخونا ابن العراق حينما تكلم معك بشأن قصصك وعددهن ..أتذكر في عام ألف قبل الميلاد أيام ماكان كابوس مفتوح كنا ندردش بالمقهى وفي ذات يوم اخبرني اخويا المحبوب ابن العراق بأن ذاك اليوم هو أول سنة عيد ميلاد ابنتي فأدهشني حيث حسبت عمر ابنتي فكان ميلادها في نفس التاريخ الذي اخبرني فيه حقا اخونا علي مدهش جدا.

      امل
      قلتي لابأس ان تطول تحيتنا شرط ان لا تتعدى السطرين!

      وانا اقول أمرك إلى الله.دعيها للايام
      تعرفين ماهو بيدي وانا احب الكلمات المحفزه والمشجعه والتحيتان التي اخذتها من القصتان لنا خير مثال ..
      تعرفين انا بمدونتك منذ ان هربنا انا وانتي على سفينة نوح ونجينا. لكن مفيش داعي اكثر بالكلام ..
      لقد كسرتي خاطري وسديتي نفسي بشأن التحيات بيننا ! لذا من المرة القادمة سوف لن اكتب تحيتنا بما انها صارت عبئ ثقيل عليك سأكون اقرأها بيني وبين نفسي ثم ادخل بالموظوع بدون ترحيب او سلام ههههه
      يا ويلك من الله على تحيتنا

      لازم انا وانتي نناقش قضيتنا في الامم المتحدة

      لافيكيا سنيورا
      لاتراجع لا استسلام

      حذف
    4. فهمت .. تعرفين اشياء كثيره عن الدّين وبعض الأمور .. لذلك اسألك كثيراً .. هذا أن لم يزعجك الأمر ..

      حذف
    5. اسأل ما شئت ، يا ابن العراق

      حذف
    6. سفينة نوح يا ابن اليمن ! وأيّ صنف من الماشية كنا .. انا سأختار الفرس ، وانت ؟

      حذف
    7. ابن العراق .. ربما هناك شخص آخر بكابوس ، يعلّق بنفس لقبك هذا

      حذف
    8. سيده امل : حسناً .. أن خطرت ببالي اسأله ، ساكتبها لك .. ربما هناك شخص يعلق بنفس لقبي ،
      امره مرعب !! جعلني أشك بأني فقدت ذاكرتي ! لو لا الذكريات برأسي .. لأقنعت نفسي بأني ربما تحدثت معه ، ونسيت الأمر ! فكرته شاب مراهق بسبب خفة دمه .. لكنه متزوج ولديه فتاة .. فاليحفظها الله له .. وليحفظ زوجته" ان كانت على قيد الحياة " هو من الجن وانا واثق!

      حذف
  2. لافيكيا سنيورا
    لاتراجع لاإستسلام


    هههههههه رغم اني لا احب التعليقات في مقالات كهذا ..شبعت سياسه شبعنا حرووب ودمار إلا أن ماجعلني أُعلّق هذه الجمله التي فطستني ظحك : وبعدها أصبحت الحياة لا تطاق في كوكب إسرائيل..فأرسلونا إلى هنا لجس النبض.........ههههههههههههه الله يسامحك موتتيني ظحك ..تحيا الكاتبه امل تحيا تحيا وتحيا وتحيا.

    (يبدو تحيّتنا تطول مع الأيام!)
    حسبي الله عليك يبدو لي أنكِ كنتي سئمتي من تحيتنا الاولى فأظفتُ لها تحيتاً إخرى وهذا مافاجئك .. يعني تحيتان من اربع كلمات اصابتك باليأس والملل ..بينما هذه القصه عديت او حسبت كلماتها تقريبا 640 كلمه من دون النقطه والفاصلة والتعجب والاستفهام وحروف الجر والكسر والادغام والماضي والمضارع وإنّ وحماتها وأصحابها والجن والعفاريت لو اظفتهن ربما تصل عدد الكلمات الى الف كلمة او اكثر ..عموما لن اطيل عليك العتاب ..ولكن فلتطول تحيتنا حتا نموت ...وبعدين لما تموتي او اموت انا لازم نوصيّ اهالينا يكتبو في شاهد قبورنا لافيكيا سنيورا لاتراجع لا أستسلام ..امانه من شدة ما اعجبتني هذه الفكره بدي اروح لعندك واقتلك عشان اكتب في شاهد قبرك لافيكيا سنيورا ههههههههه.

    لافيكيا سنيورا
    لاتراجع لاإستسلام

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً لإرساله من جديد .. لا تراجع لا استسلام ، لافيكيا سنيورا ابن اليمن

      حذف
    2. ما معنى كلمة لافيكيا سنيورا؟🙂

      حذف
  3. اي السيدة العجوز .. وهي من قصتي السابقة (فريق إيلينا) .. وأعجبت ابن اليمن ، وصارت تحيّته المعتادة .. رابط القصة
    https://www.lonlywriter.com/2022/03/blog-post_24.html

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً لكِ على الاجابه ، بالتاكيد ساقراها الان☺

      حذف
    2. لقد قرائتها ، القصه رائعه كالعاده وتبعث الامل..
      لافيكيا سنيورا 😅

      حذف
    3. سعيدة ان القصة اعجبتك .. تحياتي لك

      حذف

مسابقة الجدارة

تأليف : امل شانوحة منصبٌ رفيع إستوفى خمسة شباب شروط الوظيفة في شركةٍ مرموقة .. واجتمعوا في مكتب المدير العام (أغنى تجّار البلد) الذي قال لهم...