الأربعاء، 19 يوليو 2023

العاشق المقهور

تأليف : امل شانوحة 

 

الإنفصال المريح


تركتني ورحلت بعيداً ! بعد كل سنواتنا معاً ، رحلت دون توديعي او شكري على ملازمتي لها ليل نهار.. لطالما عاونتها بأمورها اليوميّة ، وأعطيتها القوّة والإرادة للقيام بأعمالها الروتينيّة.. وشاركتها حتى احلامها.. 

أهذا جزائي بعد رفضي الزواج من قبيلتي ، وتفضيلها على جميع النساء؟! 


كم مرّت ليالي لم أغفى فيها ، وانا اراقب ملامحها الجميلة اثناء نومها.. 

كيف بهذه السهولة تناست طموحي واحلامي المستقبليّة معها ، ورغبتي بإنجاب عشرات الأولاد منها ؟! 

فبسبب مهاراتي المتعدّدة..حميتها من عشرات العرسان الذين كانوا سيحطّمون قلبها لاحقاً ، ومنعتهم حتى الإقتراب منها.


انا العاشق الهائم بحبها منذ صغرها.. هاهي تستغلّ غيابي لتفكّ رابطنا المقدّس ! والأدهى انه لم يعد بإمكاني الإقتراب ، بعد مداومتها على الأذكار والرقيّة الشرعيّة التي وصّاها بها الشيخ الفاضل الذي استطاع فكّ سحر قريبتها ، وفصلي عنها نهائياً 


من سيحبك مثلي ؟ وانا الذي رفضّت اجمل نساء الجن لأجلك.. 

هاهم أقراني لديهم اولادٌ وأحفاد ! وانا مازلت احلم بسحبك لعالمي ، لعيشنا الدهر معاً.. مع انك تفزعين في كل مرة تريني في منامك ، كأني كابوسٌ مفزع ! رغم انني اوسم الجن ، ببشرتي الرزقاء اللامعة ، وعيوني الخضراء التي أنافس بها أجمل القطط ، وحوافري الماعز الحادةّ القوية .. ومع ذلك انفصلتي عني ، رغبةً بالزواج من حبيبك البشريّ الذي حاولت جاهداً إبعاده عنك ! 

وهاهو ينطلق باتجاهك ، وكلّه شوقٌ ولهفة لإتمام العرس المنتظر.


لا يمكنني رؤيتك يا حبيبتي بأحضان غيري ، بعد ان لازمتك في الواقع والخيال .. سأرحل لأبعد بقعةٍ تحت الأرض ، وأطمر نفسي حزناً بعد أن قتلني إلتزامك بدينك الذي وضع حاجزاً أبديّ بيننا.. 

الوداع يا عشيقتي الإنسيّة.. الوداع يا صغيرتي ، المظلومة المسحورة !


هناك 9 تعليقات:

  1. هي قصة قصيرة جداً .. مجرد فكرة خطرت ببالي قبل النوم .. اتمنى ان تعجبكم

    ردحذف
  2. كخاطره جميله جدا جدا واسلوب تراجيدي مسرحي ..ظننت في بدايتها انها قصة رجل عادي بشري تركته زوجته ..ليتضح ان المسكين
    الشرير جنيا عاشق ..ولكن حسب ما عاينته فالجن العاشق او خادم سحر التفريق او وقف الحال كما يسمونه او حتى لو كان باستخدام القرين الفاسق الكافر او الفاسد الشهواني ..الخلاص منهم شبه مستحيل ان لم يكن مستحيلا ابدا ..
    ولكن لا بأس بقليل من النهايات السعيده
    ولكن فقط لا تتعودي على ذلك ههههه
    دمتي ذخرا للحزانى داءما .

    ردحذف
    الردود
    1. نعم اصعب سحر يمكن التخلّص منه ، هو الجني العاشق .. فهو بالفعل يُعسّر امورك العاطفية ، عن طريق تشويه شكلك للخطّاب .. أتكلّم عن تجربة .. لكني تخلّصت منه بسبب شيخٍ جليل ، ولله الحمد .. ربما بعد فوات الأوان .. المهم ان الكوابيس انتهت اخيراً .. تحياتي لك

      حذف
    2. لن يفوت الآوان..كلنا نسير كما أراد الله وتذكري دائما إنما يوفى الصابرون أجلهم بغير حساب

      حذف
  3. لافيكيا سنيورا

    هههههههههههههه بالله عليك اخت املانو جني برأس كلب وعيون حمار وحوافر دجاج وبدك من الانسيه تعشقه. انا وانا رجل لما تخيلت الجني بذاك الشكل حسيت بخوف شديد فما بالك من بنت حواء. الصدق الصدق عجبتني مشاعر الجني. اول مره اشوف جني لديه مشاعر واحاسيس.

    لافيكيا سنيورا

    ردحذف
    الردود
    1. يعني هذا جزء من تجربتي مع الجن العاشق .. ونعم اشكالهم مرعبة بحق .. اعاننا الله على الأشرار .. لافيكيا سنيورا ، ابن اليمن

      حذف
  4. واو برافو استاذه امل ابدعتي الخاطره // ممكن تكون لجاكلين القصه القادمه //تحياتي والله يوفقك دوما /// وعمر مديك لك///يالله توقعت انك قدتكوني انت جزء منها ابعدهم الله عنك وعنا وعن الكل

    ردحذف

الوحش الدخانيّ

تأليف : امل شانوحة  المعمل المشبوه أُفتتح مصنعٌ وسط مدينةٍ صغيرة لا يديريه صاحبه إلاّ مساءً ، مُزعجاً السكّان المئة بدخانه الأسود الذي يكتم ...