الأربعاء، 9 أغسطس 2023

القرية المُحاصرة

تأليف : امل شانوحة 

 

المُحتلّ الساديّ ! 


تفاجأت قريّةٌ صينيّة برجلٍ بريطانيّ (ستينيّ) يدّعي امتلاكه أراضيهم التي اشتراها من مالكها الأصليّ قبل عشرين عاماً (وهي اوراقٌ مزوّرة ، بغرض حصوله على مزارع الشايّ الأخضر لمصنعه في بريطانيا)

وكان برفقته رجالاً يعملون لديه ، لحراسه أملاكه ! والذين أغلقوا بقوّة السلاح ، بوابتيّ الدخول والخروج من القريّة الصينيّة الصغيرة 


بالإضافة لتركيبه كاميرات في كل جزءٍ من القرية ، لإحكام مراقبته على مزارعيها الفقراء الذين حاولوا الإعتراض اكثر من مرة .. لكن رجاله استطاعوا فرض سيطرته خلال اسابيعٍ قليلة بعد عقابهم بالجلد .. كما حبس شبابهم الذين ثاروا ضدّ قوانينه الظالمه ، داخل الزرائب القذرة ! 


وزاد حصاره على القريّة بعد استلام رجاله للشاحنات ، ونقل المحاصيل الى الميناء باتجاه إنجلترا ، بعد عجزّ الأهالي عن الخروج من قريّتهم بأيّةِ طريقة !

***


إستمرّ ظلمه ثلاثة اشهر .. قبل بدء احداثٍ غريبة بالقرية ، بعد زيادة السرقات التي استهدفت أملاك الإنجليزيّ دون غيره ! عقب إقتحام مخزنه الجديد (الذي أجبر المزارعين على وضع حصادهم فيه).. 

حيث أظهرت كاميرته : ثلاثة شباب يسرقون شوالات الشايّ الأخضر من مخزنه .. 

وعلى الفور !! طلب من رجاله القبض عليهم.. 


وخلال تحقيقه معهم : أصرّوا على أنهم ابرياء ! وألحّوا عليه التأكّد من كاميراته.. 

فراجع الإنجليزيّ الفيديوهات المصوّرة للأماكن التي ادّعوا تواجدهم فيها لحظة الجريمة.. لتثبتّ كاميرا القهوة : أن أكبرهم سناً ، متواجداً هناك مع رفاقه .. حيث سُجّل الوقت في الفيديو مُطابقاً لزمن السرقة! 

وكذلك أثبتتّ كاميرا البقّالة وكاميرا إسطبل الخيول ، تواجد الّلصان الآخران.. 


ولأنه يتظاهر دائماً بأنه رجل قانون ، لم يستطع عقابهم رغم التشابه الكبير بين الّلصوص والأبرياء الثلاثة ، لعدم ثبوت الأدلّة عليهم ..

***


إستمرّت الأحداث الغريبة بالتصاعد ، بعد تزايد السرقات التي استهدفته وحده ! لكن جميع المشتبه بهم (22 شاباً) تواجدوا بأماكن اخرى ، بنفس وقت حدوث الجرائم..


ولم ينتهي الأسبوع الثاني ، حتى بدأ رجاله بالموت الواحد تلوّ الآخر بالطعن او الخنق آخر الليل ! والأسوء ان القتلة لم يخفوا وجوههم ، بل ابتسموا بهدوء للكاميرات بعد انهاء جرائمهم.. 

ولأن الإنجليزيّ ليس المالك الحقيقيّ للأراضي ، لم يستطعّ إبلاغ الشرطة ضدّهم .. واضطّر لدفن جثث رجاله بسرّيةٍ تامة !

***


وفي أحد الأيام .. جلس قرب البحيرة وهو يفكّر بغرابة الأحداث ، فمن المستحيل ان يكون جميع سكّان القرية من الإخوّة المتشابهين ! 

وحين لمح عجوزاً هرماً يقترب منه ، قال بضيق : 

- رجاءً ابتعد !! فلا اريد التحدّث مع مجنون القرية

العجوز : لم أكن مجنوناً قبل الحادثة المرعبة التي حصلت لقريتنا

- عن ماذا تتحدّث ؟!

- انا الوحيد الذي رأيت هبوط الصحن الطائر على الجهة المعاكسة للبحيرة قبيل الفجر .. وخروج الفضائيّون المرعبون الذين وجّهوا أسلحتهم باتجاه اكواخ القرية ، مُطلقين شعاعاً أخضراً نحو الأهالي النائمين .. ومن يومها استنسخونا جميعاً !


الإنجليزيّ باهتمام : ماذا تقصد ؟!

- يعني هناك نسخة شريرة لكل واحدٍ منا ، تتجوّل آخر الليل.. تظهر متى تشاء وتختفي متى تشاء.. حتى انا التقيت بشبيهي ، ولم يكن مجنوناً بل ذكيّاً لدرجةٍ مرعبة ، كأنه الشيطان بذاته ! .. برأيّ عليك الهرب قبل استنساخك ايضاً .. فقد يرتكب شبيهك جرماً قانونيّاً ، تُعاقب عليه لبقيّة حياتك.. 

- ما هذه الخرافات ؟!!

العجوز : وما تفسيرك للحوادث السابقة ؟ الأفضل الإبتعاد عن هنا ، فلم يبقى الكثير من رجالك لحمايتك .. لأنه يبدو شبهائنا الشياطين تكرهك بشدة ! فاهرب قبل اجتماعهم ضدّك 


وأشار للشطّ الآخر من البحيرة .. ليتفاجأ الإنجليزيّ بظهور نسختين الى ثلاثة من كل شابٍ في القريّة !

العجوز بقلق : هاهم ظهروا من جديد .. هيا أهرب !! ماذا تنتظر ؟


فلم يجد نفسه إلاّ وهو يركب سيارته ، مُنطلقاً نحو بوّابة القرية المُغلقة ..وهو ينادي رجاله الخمسة لّلحاق به ، بعيداً عن القرية الملعونة.. فاتّبعوه دون فهمهم ما حصل ! وبذلك فكّ الحصار أخيراً عن قريتهم المسالمة

***


في تلك الليلة .. إحتفل الأهالي بتخلّصهم من الإنجليزيّ الساديّ الذي أرهقهم بقوانينه الجائرة .. حيث ترأّس مائدة الطعام الطويلة : العجوز الهرم (وهو رئيس القرية الذي ادّعى الجنون منذ قدوم الغرباء اليهم) والذي قام في شبابه بجمع الأهالي الذين أنجبوا التوائم (بعد تطبيق القانون الصينيّ الصارم بعدم إنجاب اكثر من ولد) ونقلهم في حافلته الى منطقةٍ نائية ، زرعوها لسنوات بعيداً عن أعين الحكومة ، خوفاً من قتل ابنائهم الذين لديهم هويّة رسميّة واحدة ! 


اما الأهالي فقد أجبروا اولادهم لأعوام على تبادل الأيام بينهم ، والحرص على عدم الظهور معاً ، خوفاً من إعدام احدهم.. لهذا لم يظهروا للإنجليزيّ إلاّ مساءً ، بعد تأكّدهم بأن اخوانهم في مكانٍ مُراقب بالكاميرات اثناء ارتكابهم الجرائم بحقّ الدخيل الجبان الذي فرّ فزعاً من خطّة العجوز المُحكمة الذي أنقذ ابناء قريته للمرة الثانية بفطنته الذكيّة !


هناك 10 تعليقات:

  1. قصه جميله ، لكن الغير منطقي بيها ان كل سكان القريه تقريباً انجبوا تؤام؟

    ردحذف
    الردود
    1. القرية لم تكن موجودة اساساً .. العجوز في شبابه جمع كل العائلات التي أنجبت توائم ، ونقلهم الى منطقة نائية بعيداً عن رجال الحكومة .. وهم حوّلوها الى قريةٍ زراعيّة .. فطبيعي أن اطفالهم أصبحوا بعد سنوات شباباً توائم.. لكن الإنجليزيّ لم يرى سوى شخص من كل عائلة ، اما الأخ التوأم فظهر مساءً فقط ..

      حذف
  2. قصة طريقة والخطة فيها ذكية جدا الاستعانة بالتؤام لخداع هذا الشخص وعلى سيرة التوائم كانت هذه الحالة في الصين عندما يتم إنجاب تؤام كانت تسمح السلطات الصينية باستثناء ان يحتفظو بالطفلين معا لأنه من حالات نادرة انجاب تؤامين احيانا

    ردحذف
  3. إستاذة امل عندي اقتراح قصة لك اعتقد انك شاهدت فيلم المحفظة معايا للفنان عادل إمام الذي يكون يعمل نشال واسمه عطوى ويخدعه صديقه شكري ليعمل بشركته لأنه عطوى لديه وثائق تدين شكري بالفساد والسرقات وبدل ان يبلغ عطوى السلطات عن شكري يهدده ام يوظفه بشركته او يسلمها للسلطات فيوظفه شكري مؤقتا وبعد ذلك ينجح شكري في استعادة الوثائق التي تدينه ويلفق تهمة تزوير لعطوى ترميه بالسجن وينتهي الفيلم وتمنيت لو يكون له جزء ثاني من الفيلم يتحدث عن انتقام عطوى من شكري بعد خروجه من السجن وللأسف لم ينتج ذلك الجزء فهل يمكنك إنتاج قصة جزء ثاني من الفيلم يتحدث عن انتقام عطوى من شكري بعد خروجه من السجن

    ردحذف
    الردود
    1. لا ادري يا ربيع ، ربما افعل ان تسنى لي الوقت لمشاهدة فيلم المحفظة .. تحياتي لك

      حذف
  4. القصه جميله
    الكاتبه امل اني اعرف افلام راح اكتبهن الچ وانتي اختاري وحدة وسويها قصه يعني اذا يعجبنچ طبعا
    الزهرة المتجمدة وفلم جومانجي وفلم الطاقه نورة وفلم ماتيلدا

    ردحذف
    الردود
    1. يا أخ علي .. القصة لابد ان تكون فكرتها جديدة .. اما الكتابة عن فيلم موجود ، فيسمى مقال ادبي .. لهذا لا اشاهد الأفلام ، لأني لا اريد الإقتباس من افكارهم .. ولا اريد لقصصي ان تكون مكرّرة .. تحياتي لك

      حذف
  5. لافيكيا سنيورا

    مصيده الرياضيين
    نعم قصه رائعه من كاتبه داهيه اسأل الله ان يحقق امنياتك وتشتهري وتصيري ذائعة الصيت بالادب
    لافيكيا سنيورا

    و لافيكيا سنيورا
    لمفترق الطرق

    لافيكيا سنيورا
    هذه قصه يجب ان نظيفها لتلك التي فخورين بها ..استمررري
    لافيكيا سنيورا

    ردحذف
    الردود
    1. سعيدة بعودتك ، ابن اليمن .. لافيكيا سنيورا

      حذف
  6. امل
    براحتچ
    بس فكرة جومانجي عجبتني

    ابن اليمن
    ماادري ليش بس حسيتك انتة إمجد!!!!

    ردحذف

أضحيّة البحر

تأليف : امل شانوحة  الخطة الجهنميّة في القرن الماضي .. ومع تلاطم أمواج بحرٍ هائج في ليلةٍ باردة ، جذّف الناجون الخمسة مُبتعدين عن سفينة رحلت...