الاثنين، 1 يوليو 2024

تفرقة الأحبّة

تأليف : امل شانوحة 

الذنب الكبير


اثناء مرور شيخ بجانب مقبرة ، لمح امرأة كبيرة بالسن تبكي بحسرة عند قبر رجل ! فاقترب منها وهو يحثّها على الصبر على فراقه ، ظاناً بأنه زوجها..

فأخبرته بحزن :

- لا اظن الله سيغفر ذنبي

فقال معاتباً : ماهذا الكلام يا امرأة ؟! الله غفورٌ رحيم .. ثم ما الذنب الكبير الذي ارتكبته بحقه ؟ ..(وأشار للقبر).. هل كنتِ زوجةً سيئة ؟

فردّت بقهر : انا لم اتزوّج مُطلقاً ..وهذا قبر ابن اخي الذي ربيته بعد وفاة والديّه .. ورغم انه مثل ابني ، إلاّ انني قتلته دون ارادةٍ مني !

الشيخ باهتمام : كيف هذا ؟!


فأخبرته انها قديماً أحبّت شاباً بكل اخلاص ، لكنه تزوّج غيرها .. وبعد سنوات من عنوستها ، علمت بأن ابن اخيها يريد الزواج بإبنة الرجل الذي خانها ! فبدأت بصنع المكيدة تلوّ الأخرى لتفرقته عن حبيبته التي كل ذنبها أنها تكره والدها.. 

حيث حاولت اكثر من مرة دهسها بسيارتها ، وإرسال أشخاص لخطفها والإعتداء عليها (لولا حماية الله لها) وصولاً لحرق منزلها ! الى أن نجحت بتشويه سمعتها مع رجلٍ فاسق ، أُجبرت لاحقاً على الزواج به لستر شرفها بضغطٍ من اهلها ! وبذلك تمكّنت اخيراً من تفرقة الحبيبيّن .


ثم مسحت دموعها :

- كنت اظن انني أحمي ابن اخي من تلك الشريرة ..لأتفاجأ بشنق نفسه ليلة عرسها ، لعدم قدرته على تخيّلها مع رجلٍ آخر ! وفي اليوم التالي علمت بوفاة حبيبته قهراً ، بعد انفطار قلبها حزنا ليلة عرسها من شخصٍ تكرهه.. بعدها زُفّ الحبيبان لهذه المقبرة ، ودُفنا معاً .. وانا ازورهما كل يوم لطلب السماح منهما ، بعد كسر قلوبهما العاشقة .. فهل سيغفر الله ذنبي يا شيخ ؟


ولشدّة صدمته بما سمع ، واشمئزازه من مكرها ! إكتفى بالقول :

- إستغفري ربك كثيراً يا امرأة ، فذنبك كبيرٌ للغاية !

وتركها مُنهارة ببكاءٍ مرير


هناك 9 تعليقات:

  1. اعتذر عن قصر القصة ، لكن مازلت منشغلة بالضيوف .. سأحاول نشر قصة جديدة بعد خمس ايام بإذن الله .. تحياتي لكم

    ردحذف
  2. ✍️ ساهر...


    زِنّ كلماتك بمعيار هذه العبارات
    (لذَّةُ العاقلِ بتمييزه، ولذّةُ العالم بعلمه، ولذّة الحكيم بحكمته، ولذّةُ المجتهدِ لله عز وجل باجتهَاده أعظم مِن لذّةِ الآكِلِ بأكله، والشارب بشربه، والواطئ بوطئه، والكاسب بكسبه)

    وَزِنّ كلماتك بمعيار هذا الحديث
    {إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ}

    دائماً كالعادة وكما تعودنا منكِ أخت
    أمل قصص هادفة،
    تحياتي/ ساهر،،،


    ردحذف
  3. ارى ان تلك الفاعله وامثالها ستعذب بما ظلمت هنا وهناك ايضا ولو تابت مليون مره ولو قبلت توبتها ستعذب ايضا ..لان كثيرين يخلطون بين حق الله وحق العبد في القصاص الذي لا يسقط الا باستحقاقه وتوفيته كاملا تاما غير منقوص ..كقاتل المائة نفس كمثال ..فقد غفر الله له ولكنه لايزال سيعاقب على جراءمه من كل نفس قتلها ..

    اما وقد قلت ذلك ..فإنه قد نبأني غير واحد من اهل العلم ومن اهل الجهل ايضا ..من الثقات الاثبات ..الذين تنعقد عليهم الخناصر والخواصر ..
    وقد روينا من غير وجه ولا رأس بشواهد وزواءد وعدة من الفواءد ..

    أن الانسان لا يموت الا عندما يتوفى ..حقيقة فلسفيه ..

    ردحذف
    الردود
    1. برأي لا ذنب اكبر من التفرقة بين حبيبيّن ... لأن انفطار القلب اشدّ ايلاماً من اي عذابٍ آخر : هو الموت البطيء ، وطعنات في القلب مدى الحياة ، والإحتراق الداخلي الذي لا ينطفىء .. لا بارك الله بأيّ شخص يقوم بالسحر او ينشر الإشاعات بغرض قتل شخصين ، كل ذنبهما ان أُشعل قلبهما بالحب الصادق .. أبعد الله عنا شرار النفوس الحاقدة

      حذف
    2. ✍️ساهر...
      نعم بالضبط كما قلتي انفطار القلب اشدّ ايلاماً من اي عذابٍ آخر،
      هو مثل الطعن بالسكين حتى
      الموت فلا غفران فيه عند الله إلاَّ
      بالإقتصاص فعند الله تجتمع الخصوم ،
      {حقوق الله مبنية على المسامحة وحقوق العباد على المشاححة}

      تحياتي/ ساهر،،،

      حذف
  4. هلا أستاذة أمل شانوحة ممكن تكتبي عن مشروع 2025 ألي يخاف منه الأمريكان هو حسب ما قرأة في حالة فوز الجمهوريون فرح يتم جعل أكثرية العاملين من الموالين لترامب هذا يعني منع زواج المثلية ويمكن طردهم من أعمالهم ويأثر على المتحولين ويتم تحديد جنسين فقط ذكر او أنثى ومنع الأجهاض دون موافقة أي لو تم اغتصاب بنت فلازم تحمل حتى لو رح يقتلها ما أبرر الأجهاض لاكن هذا كلامهم ورح يخلوا تعليم الأنجيل أجباري .وهذا شي كويس رح يمنعوا تعليم الجنس والمثلية والمتحولين للأطفال ويمكن يسبب الحبس ويمكن طرد بعض النساء من اعمالهن ويمكن تهجير بعض الأقليات واهذا مسبب ضجة ولا تحسابي ان الاجانب رافضين هذا الشي في كثير من الأجانب يكرهوا المثلية وهذي الأمور وأساس اجمهورية هي عكس اليسارية المتقبلة في الجمهوريون متعصبون ومسيحين

    ردحذف
  5. تحفه جديده من تحف ال شاحونه لاستاذه امل ابدعتي لو كان فتاه جاكلين امزح بس عشات تعرفي انو مني تعليق ههه ابدعتي بالوصف ولكن لو الامل ذلك بالحقيقه هل الله سيغفر لها والله اعلم اين جديدك استاذه ام انك بالعطله الصيفيه

    ردحذف
    الردود
    1. لدينا ضيوف ، سيسافرون آخر شهر 7 وعليّ الإهتمام بهم .. لذلك احاول النشر مرة بالإسبوع لضيق الوقت

      حذف

أضحيّة البحر

تأليف : امل شانوحة  الخطة الجهنميّة في القرن الماضي .. ومع تلاطم أمواج بحرٍ هائج في ليلةٍ باردة ، جذّف الناجون الخمسة مُبتعدين عن سفينة رحلت...