السبت، 5 ديسمبر 2020

قفزة نحو المستقبل

 رؤيا : اختي اسمى
كتابة : امل شانوحة

أحداث العالم بعد قرن 


في المساء .. قرأت سمر قصة النبي عُزيّر الذي مرّ على قريةٍ خاوية ، فتساءل ان كان الله سيُحيّها ثانية .. فأماته الله مئة عام ، ثم بعثه ليراها قرية عامرة .. 


فأخذت سمر تفكّر بحاله بعد عودته الى قريته : 

((حتماً إختلطت عليه المشاعر : بين عظمة الخالق بجعله معجرة لقومه ، ومشاعر الفرح بإعمار بلاده .. وقلقه أن لا يتذكّره أحد .. وامتنانه لشهادة خادمته العجوز العمياء بأنه نبي الله))

ونامت تلك الليلة وهي تفكّر بالأمر ..

***


إستيقظت في اليوم التالي على صياح الديك !

لتتفاجأ بسريرها إستُبدل بفراشٍ بسيط على الأرض .. 

فتوجهت للنافذة : لتجد الشارع المُسفلت وقد أصبح شارعاً رمليّاً مليئاً بالقاذورات وحفر الوحل !


فخرجت من منزلها ، لترى فلتها الفخمة باتت كوخاً صغيراً ! 

ليس هذا فحسب ، بل مدينتها الصناعية بأكملها تحوّلت الى منطقةٍ شعبية فقيرة بأكواخهم الخشبية المتهالكة التي تتصاعد منها أدخنة المدافىء برائحة الفحم والحطب ..


حيث استُبدلت السيارات بالأحصنة والحمير لجرّ العربات الخشبية .. وملابس المارّة مصنوعة من الخيش الخشن .. بعضهم انتعل الأحذية المصنوعة من سعف النخيل وجلد الحيوانات ، بينما الأكثريّة حفاة الأقدام 

فتساءلت بخوف :

((ماذا حصل ؟! هل انتقلت الى مدينةٍ فقيرة اثناء نومي ؟ ام عُدّتُ مئات السنين الى الوراء ؟))


وحاولت قطع الشارع دون تلويث ملابسها بالمجاري العفنة .. والناس تلتفّت نحوها باستغراب ! بسبب ثيابها فاقعة اللون التي لم تعد متوفرة في اسواقهم 


وحين وجدت عجوزاً في دكانٍ صغير لبيع أدوات المطبخ النحاسية ، سألته:

- ياعم ، بأيّ سنة نحن ؟

- 2120

فتساءلت بنفسها بخوف : 

((يعني مئة عام الى المستقبل ! هل نمت قرناً من الزمن ؟!))


فعادت لتسأله :

- أمتأكد ياعم اننا في المستقبل وليس في زمن الماضي ؟

العجوز : هل تعرّضت لإصابةٍ في رأسك يا فتاة ؟ نحن لا نعيش الماضي او المستقبل ، بل زمن الحاضر فقط 

- اذاً ماذا حصل ؟ لما عدنا فقراء معدمين هكذا ؟ رجاءً أجبني فأنا لا أذكر شيئاً 

- هذا حالنا بعد الحرب العالمية الثالثة 

سمر بدهشة : الثالثة ! 


وجلست على الكرسي امامه ، وهي تسأله باهتمام :

- ارجوك إخبرني .. ماذا حصل في القرن الماضي ؟ 

- حصل الكثير  

- باختصار لو سمحت

العجوز : ما آخر الأخبار التي تتذكرينها ؟

- الأزمة الإقتصادية بسبب كورونا 

- كورونا ! انه مرضٌ قديم .. فالعالم أصيب بعدها بالعديد من الأوبئة التي فتكت بملايّن البشر ، عدا عن المجاعات التي حصلت بسبب الحروب المتتالية


سمر : إخبرني عن الدول المتحاربة ؟

- الأمر بدأ باعتداءٍ مخادع على الأسطول الأمريكي في الخليج العربي ..فاتهمت اميركا ايران والصين بالتعرّض لمصالحها الإقتصادية مع الدول الخليجية .. فدافعت ايران عن نفسها بإغلاقها مضيق هرمز لمنع السفن العبور من خلاله .. فاستنجد حكّام الخليج بأميركا التي بدأت حملة إغتيالاتٍ لقادة ايرانين مهمّين ، مع قصفها لبعض المعامل والمصانع .. 

- فتدخلت الصين لمساعدتها ؟

العجوز : ليس في بادىء الأمر .. فقد انشغلت بتوفير الوقود لسكّانها ، بعض تعطّل معامل ايران .. لذا احتلّت كازاخستان بعد ضربها المعسكرات الأمريكية هناك .. فأعلنت اميركا الحرب على الصين التي انتصرت على الهند  


سمر : وبالطبع روسيا وكوريا الشمالية لم يسكتا على ذلك ؟

العجوز : نعم وسرعان ما تحالفوا مع الصين وايران ضدّ اميركا واوروبا ودول الخليج في ملحمةٍ كبرى .. اما تركيا فعانت من زلازل عنيفة منعتها المشاركة بالحروب 

سمر : وكم استمرّت الحرب العالمية الثالثة ؟

- بضعة سنوات ، كانت كفيلة بإبادة ملايين البشر 

- هل استخدموا القنابل النووية ؟

- قنابل صغيرة ، أثّرت سلباً على بعض الدول العربية .. لكن سرعان ما عُقدت إتفاقيات دولية لوقف الحرب النووية بعد تلوّث الجو ومنابع المياه العذبة التي أدّت لاحقاً لمجاعات في دولٍ متفرقة بالعالم 


سمر : وماذا عن العرب ؟

- عانوا من إنهياراتٍ اقتصادية ، وتفشّي الفقر والأمراض .. وعادت العصبية القبلية في بعض الدول العربية .. كما تقاتل الناس على جبل الذهب الذي ظهر فجأة بالعراق والذي استمرّ عدة شهور ، الى ان فقد الذهب قيمته .. فالتجأ الناس للمقايضة بعد اختفاء العملات النقدية 

- الا توجد اخبارٌ جيدة ؟

العجوز بسعادة وفخر : بلى ، أعدنا بيت المقدس وعمّرناها من جديد .. كما أصبح لدينا خلافة اسلامية بالشام


سمر : وكيف حصل ذلك ؟!

العجوز : إستغليّنا إنقسام الصهاينة على كون القدس عاصمتهم .. وفزنا على الطائفة المتشدّدة منهم ، وانسحب بقية اليهود خلف الأسوار .. في المقابل خسرنا القسطنطينيّة (اسطنبول) التي ضمّوها لأوروبا ، والتي يحاول مسلموا الأجانب إستعادتها من جديد .. وإن تمكّنوا من ذلك ، فقد اقترب موعد خروج الدجّال وظهور المهدي ونزول النبي عيسى .. وأظننا سنشهد ذلك قريباً ، فالسماء لم تمطر من ثلاث سنوات ، والجفاف قضى على المحصولات الزراعية .. وكما ترين لا خضار او فواكه في الأسواق ، ولم يبقى سوى القليل من الطحين والذرة بأسعارٍ مرتفعة .. وفي حال انتهت ، ستبدأ مجاعة مرعبة سيستغلّها الدّجال لإغواء الناس والله اعلم .. أتمنى الموت قبل حدوثها ، فهي فتنة عظيمة .. (ثم عدّل جلسته) .. والآن إخبريني ، كيف لا تتذكرين الماضي ؟


فتحجّجت سمر بانشغالها لإحضار مؤونة بيتها ، وخرجت من محله بعد السلام عليه .. فلا احد سيصدّق انها نامت قرناً من الزمن ..


وأخذت تمشي في الأسواق والزقاق وهي تشاهد الفقر المدقع للناس .. فيما عدا بعد المنازل الحجرية التي تعود لأثرياء المنطقة الذين يعدّون على الأصابع .. 

فقالت في نفسها بحزن : 

((النبي عُزيّر شاهد تطوّر مدينته بعد قرن ، اما انا فرأيت انحدار بلادي))


وحين وصلت للشاطىء .. أعجبها نقاء البحر الخالي من المخلّفات البلاستيكية بعد توقف المصانع ومداخنه عن تلويث الهواء كما في عصرها 


ثم قطع أفكارها .. صراخ رجلٍ يركب الجمل ، وينفخ البوق منادياً :

- اخبار جديدة من بلاد الحجاز !!! 

فاجتمع الناس حوله .. ليقول بسعادة :

- إبشروا يا قوم !! ظهر المهدي اخيراً

فقالت له امرأة : عشرات الرجال إدّعوا ذلك في الآونة الأخيرة

فأجابها : لا !! هذا هو المهدي المنتظر .. فقد انخسف الجيش الذي قدم لقتاله 

- هل خُسف بالكامل ؟

- نعم ، وهي علامته التي بشّرنا بها الرسول محمد


فكبّر الناس مُستبشرين بعودة الأمن والخير لبلادهم من جديد 

بينما شعرت سمر بالقلق .. فهي تعرف ان ظهوره يعني خروج الدجّال ومن بعده يأجوج ومأجوج وهما فتنتان عظيمتان .. 


فعادت الى كوخها .. واستلقت على فراشها ، مُتمنية ان ينتهي كابوسها الطويل والعودة لعصرها .. ونامت والدموع على وجنتيها

***


إستيقظت في اليوم التالي على منبّه جوالها .. وفور رؤية غرفتها القديمة ، نهضت وهي تحمد الله على انتهاء حلمها الغريب ..

لكنها فجأة ! سمعت تحليق طائرةٍ حربية في الجوّ ، وصرخات أناسٍ خائفة 


فأسرعت بفتح نافذتها ، لترى ضوءاً ساطعاً من بعيد .. قبل سماعها دويّاً مروّعاً دمّر كل شيءٍ حولها ! 

لتشعر على الفور بحرقٍ شديد في كافة انحاء جسمها تسبّب بتشقّق جلدها..  

ولمحت نفسها ببقايا مرآتها المحطّمة ، وقد تحوّلت لمسخٍ في ثواني ..فصرخت بفزع : 

- قنبلةٌ نوويّة !!! 


قبل سقوط لسانها وعيونها على الأرض مع اعضاء جسدها الذي ظلّ ينتفض بألمٍ شديد ، الى أن أسلمت الروح !  

******


ملاحظة :

ما ذُكر في القصة هي العلامات الصغرى والكبرى ليوم القيامة التي ذكرها الرسول محمد ، لكن لا أحد يعلم بترتيبها سوى الله .. 

وبعد مشاهدتي للكثير من الفيديوهات التحليليّة باليوتيوب للأحداث الراهنة في العالم ، تخيّلت سيناريو القصة التي هي بالحقيقة : منام لأختي شاهدت فيه احوال الناس البائسة في المستقبل بعد الحرب العالمية الثالثة ، وطلبت مني تحويلها الى قصة .. أتمنى ان تنال إعجابكم 

هناك 7 تعليقات:

  1. التصور المستقبلي والرؤيا المستقبلية رائعة الا في بعض الملحظات يا(كنز الابداع)وارجو ان اسردها دون اي انزعاج منك وهي كلأتي:خاتم النبين هو النبي محمد صلي الله عليه واله وسلم وقال الا لانبي بعدي اي لايمكن انيكون هناك نبي بعد الرسول محمد.ثانيا المهدي هو القران الكريم لو تدبرنا اياته وجعلناه كتاب عملي في ارض الواقع قال الله تعالي(ذالك الكتاب لاريب فيه هدى للمتقين)وقال تعالى(هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين)والله اعلم والعفو على الازعاج والمعذرة اذا طولت عليكم.

    ردحذف
    الردود
    1. المهدي ليس نبياً .. اقرأ كل شيء عنه في هذا الرابط ، على حسب رأيّ أهل السنة
      https://www.al-madina.com/article/84408

      حذف
  2. رائعة أستاذة أمل، كالعادة تبهرينا بكل ما هو جديد وفريد، وأختك محظوظة لتحلم بمنام كهذا، تحياتي لك

    ردحذف
  3. ننعم اختي (كنز الابداع) المهدي ليس نبي. ولكن مفهموم كلامي اقصد فيه نزول سيدنا عيسى عليه السلام وهو معروف بأنه نبي الله فكيف ينزل أخر الزمان وقد قال الله تعالي(اتم المرسلين وخاتم النبين)وهو سيدنامحمد صلى الله عليه واله وسلم كما قال رسول الله (الا لانبي بعدي)فكيف ينزل سيدنا عيسى أخر الزمان!!?والله اعلم

    ردحذف
    الردود
    1. نزول المسيح عليه السلام وهو وإن كان نبيا إلا أنه سيحكم بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم لا بشريعته ..
      وفي رواية لمسلم يقول صلى الله عليه وسلم : ((لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة.. فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ، فيقول أميرهم: تعال صل لنا، فيقول: لا؛ إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة))

      إذاً النبي صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء ، أما المهدي فهو رجلٌ صالح من أمته ، والنبي عيسى ينزل في آخر الزمان ويحكم بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم .

      حذف
  4. يا(كنز الابداع) يا صاحبة الذوق الرفيع حقيقة وليس مجاملة لاني قرأت كل قصصك في المدونة وكانت بجد أكثر من رائعة ولكن اتمنا من كل قلبي أن تتدبري القرأن الكريم فهو بحر لايدرك قعره. وفيه خبرنا وخبر من كان قبلنا ونبأ من بعدنا .وستلاحظين التغير في وجدانك ومشاعرك وستخرجين كنزك الابداعي من داخل اعماقك.وتمتم بخير واعتذر على الإطالة. {في امان الله}

    ردحذف
  5. إستمتعت بقرائتها،أتمنى منك أن تكثري مثل هذه القصص،وفقك الله.

    ردحذف

قناع السفّاح

  تأليف : امل شانوحة اللعنة المستمرّة بعد موت والد جاك ، أخبره المحامي بملكيّة ابيه لكوخٍ صغير في الجبل.. وبعد حصوله على العنوان .. صعد جاك ...