الأحد، 12 مارس 2023

الشيطان الصغير

تأليف : امل شانوحة 

الجدّ المخيف


- ابي ، عليّ التوجّه الى الصين لإفساد العرس الشهير .. بينما ذهب زوجي لإثارة الحرب النوويّة بين الدول العظمى.. ولم يقبل احد من إخواني بوضع ابني عنده ، لحين انتهاء مهمّتنا .. فهل استطيع تركه عندك بضعة ايام ؟

إبليس : وما رقم حفيدي هذا ؟

ابنته : العاشر بعد المليون ، وسمّيته على اسمك : لوسيفر الصغير

- اسبوعان فقط

- من اسبوعين الى شهر على ابعد تقدير .. اما ابني فهو مشاغبٌ قليلاً ، لكن بحكمتك يمكنك السيطرة عليه

إبليس بغرور : سيّطرت على البشريّةِ أجمع ، ولن يرهقني ولدٌ صغير .. المهم ان تُنهي مهمّتك على اكمل وجه

- لا تقلق ابي ، والدا العرسان من أهم رجال الأعمال بالصين .. سأحاول إنهاء الحفلة بإفساد شراكتهما التي ستضرّ بإقتصاد البلد .. 


إبليس : حاولي ايضاً إشعال الحرائق في المخازن لإغلاق فروع شركتهما ، وطرد آلاف الموظفين ..  

- هذا بالضبط ما أنوي فعله .. اما زوجي ، فذهب لإقناع بوتين برميّ القنبلة النوويّة على اوكرانيا .. ثم الوسّوسة لرئيس أميركا بردّه العنيف على روسيا .. أعدك ان لا نعود لمملكتك ، قبل نجاح مهمّتنا .. 


ثم قالت لإبنها : 

- لا تُتعب جدك ، وكنّ ولداً مطيعاً

الإبن بقلق : لا تتأخرا عليّ ، هذه اول مرة اعيش في قصر جدّي !

امه : ستُعجبك هيبة المكان.. كما اريدك أن تتعلّم من ذكاء جدك وخبثه

إبليس معاتباً : خبثي يا فتاة !

ابنته : آسفة ابي ، لكنك ألعن مخلوقٍ على وجه الأرض

إبليس بفخر : هذا صحيح 

ثم ودّعتهما ، للذهاب الى مهمّتها الإفساديّة !

***


بفترة العشاء ، جلس الحفيد على الكرسي القريب من جده لتناول الطعام .. 

ورغم قانون إبليس الصارم بعدم مشاركة أحد طعامه ، لكنه أشفق على الصغير الذي تركاه والداه لأول مرة بمفرده .. والذي ما أن بدأ بتناول طعامه ، حتى شعر إبليس بالإشمئزاز ! صارخاً بعصبية :

- لا تأكل بكلتا يديك !! ولا تصدر اصواتاً بشعة .. إغلق فمك الكبير .. ولا ترمي فتات الخبز على الأرض !

الحفيد بدهشة : جدي ! نحن شياطين ، المفترض أن نكون قذرين

- اعرف هذا ، لكني أقرف من أكلكم الهمجيّ 

- هذا ما تعلّمته في مدرسة الجن !  

إبليس بضيق : لهذا لا احب مشاركة الطعام مع احد.. هآ انا شبعت بعد قطعك شهيّتي !


وقبل ابتعاد إبليس عن طاولة الطعام ، مسح الحفيد فمه بطرف ثوبه! 

فجنّ جنون الجد : 

- إبعد يداك القذرتان عن ملابسي !! لقد وسّخت ردائي الحريريّ !

- آسف جدي

ثم مسح يداه الوسختان بثيابه..

الجد بعصبية : الم تعلّمك ابنتي قواعد النظافة ؟!!

- كنت اريد إثارة إعجابك بقذراتي المعتادة ! 


فنادى إبليس خادمته : 

- إغسلي يديه ، واجعليه ينام باكراً

الخادمة : حفيدك أتعبني كثيراً ، فلي ساعة أنظّف دورة المياه خلفه! 

فنظر إبليس بحنق للصبي : 

- هل غسلت يديك قبل جلوسك على مائدتي ؟

الحفيد بفخر : لا طبعاً !! 

إبليس باشمئزاز : يالا قرفك ! إذهب للنوم فوراً ، ولا ترني وجهك لحين عودة والديك ..


الحفيد : لا !! سأبقى معك .. فأنا خائف من وجودي على جزيرتك المرعبة ، وقلق من ضياعي داخل قصرك الكبير  

- سأراجع خططي الخبيثة لإفساد العالم ، ولا اريد إزعاجاً في مكتبتي 

الحفيد مهدّداً : إن لم تأخذني معك ، سألعب بجانب الشاطئ .. وربما تُغرقني الأمواج العاتية ، وتلومك امي .. وانت وعدّتها بالإهتمام بي 

- يالك من ولدٍ عنيد .. حسناً تعال معي ، لكن إيّاك أن تزعجني

***


في المكتبة الضخمة .. اعطاه إبليس كتيّباً مصوّراً عن إفساد الشياطين الصغيرة لبراءة اطفال البشر ، وطلب منه قراءته بصمت 

فركّز الصغير على الخطّط الخبيثة المذكورة في الكتاب ، التي تناسب عقله 


لكن مع كل صورة ، قاطع تفكير جده بالسؤال عنه :

- جدي .. هل عليّ إفساد لعب الصغار مع بعضهم ؟

- نعم 

- لماذا ؟

إبليس : لأن شجارهم سيغضب امهاتهم اللآتي سيشركنّ الآباء بخصامهنّ ، وربما يؤدي الى خلافاتٍ كبيرة بين اهالي القرية .. وهذا متوقف على ذكاء الشياطين الصغيرة من خلال وسّوستها في عقول اطفال البشر

- تبدو مهمّةٌ سهلة .. فأنا أنوي بعد تخرّجي الدراسيّ ، بالوسّوسة لأطفالهم لقتل اصدقائهم 


إبليس : الأمر ليس بهذه السهولة ، فالآباء البشريين يربّون ابنائهم على الأخلاق والتعاون والصداقة ، وقيماً سخيفة من هذا النوع .. لهذا ليس سهلاً إرتكاب ابنائهم لجرائم عنيفة  

- وماذا عن المساجين الأحداث ؟ 

- هم نادرون ، وليسوا قاعدةً عامة

الحفيد : اذاً سأختار أفسد ولدٍ وأكثرهم تعقيداً ، لتشجيعه على قتل زملائه بالمدرسة .. كما يحدث في عالمهم من وقتٍ لآخر 

- إن فعلتها ، فلك كعكةً لذيذة 

- بل نقوداً ذهبيّة  

إبليس بدهشة : يبدو انك فاسد اكثر ممّا تصوّرت !


وعندما قام إبليس لإعادة الكتاب الى مكتبته ، قام حفيده بحركةٍ سيئة!

فصرخ الجد غاضباً :

- إبعد إصبعك القذر عن مؤخّرتي ، يا حيوان !! 

الحفيد باستغراب : تعلّمتها في مدرستي ! لتشجيع اطفال البشر على حركات الشواذّ ، حسب اوامرك  

الجد بعصبية : نعم لأولاد الإنس ، لا لقطع نسلنا ايها المنحرف !! 

- كنت أتدرّب فقط ! 

- ليس على جدك !! حتى نسائي لديهنّ حدود بالتعامل معي 


الحفيد : انت متناقض يا جدي ! تحب النظافة والترتيب ، ولا تحب الحركات الشنيعة.. يبدو أن حياتك في الجنة مازالت تؤثّر على تصرّفاتك .. فأنت كنت أعبد الجن ، وهذه نقطة سوداء في تاريخك

إبليس : لا يا ذكي .. فعلت ذلك لأكافأ بدخول الجنة ، وأُصبح ملك الأرض والسماء !! لكن الله كشف خبثي ، وطردني من جنّته للأبد

- وهل هي جميلة ، كما تقول أسطورة الجن ؟!

إبليس بحزن : جميلةٌ للغاية

- تتنهّد وكأنك مشتاقٌ اليها ؟!

- كل قهري من آدم وذرّيته ، بسبب خسارتي الجنة.. المهم !! دعني أكمل عملي دون مقاطعة


الحفيد : وهل حقاً ستبقى مُخلّداً الى يوم القيامة ؟

إبليس بضيق : هذه لعنتي 

- ألم تكن طلبك ؟!

- لم أظن الدنيا ستستمرّ كل هذه القرون ! ليتني علمت بأن خلودي هو عقابي الدنيويّ ، وما ينتظرني بالآخرة أصعب بكثير

الحفيد : وهل ستكون في الطبقة السفلى من جهنم ؟ 

إبليس بعصبية : لا طبعاً !! انا في وسطها ، لأني لست ملحداً كغيري ..وكيف افعل بعد رؤيتي الله والملائكة ؟! 

- اذاً فرعون سيتعذّب اكثر منك ، بعد تأليهه نفسه ؟

- طبعاً !! لكن عذابه اقل من المنافقين الذين يُظهرون عكس ما يخفونه ، فهم بالدرك الأسفل من النار


الحفيد : ستكون صدمةً كبيرة لعبادك ، وانت تتخلّى عنهم يوم القيامة

- انا لم اطلب منهم شيئاً ، ولم أعدهم بالجنة 

الحفيد : وعدّتهم بالنار

- لا أملكها ايضاً 

- اذاً لماذا يعبدونك ؟!

إبليس : لأنهم عصاة .. (ثم تنهّد بضيق) .. حاول إكمال كتابك دون مقاطعتي ، فقد أرهقتني بأسئلتك ، ايها الفضولي الصغير


فسكت حفيده بضعة دقائق ، قبل ان يقول :

- أتدري ما سأفعله في رحلتي الأولى لعالم البشر 

إبليس وهو مازال يقرأ مخطّطاته : ماذا ؟

- أن أتذوّق طعامهم الشهيّ ، أكيد أثريائهم لا يسمّون الله .. لهذا سأشاركهم طعامهم وثيابهم ، وحتى نسائهم

- يالك من فاسقٍ صغير ! قرونك لم تنمو بعد ، وتفكّر بالعلاقات العاطفيّة ؟


الحفيد : وأنوي الزواج من بشريّة

- هذا مُحال

الحفيد باستغراب : الا يدّعي بعض البشر بزواجهم من الجن ؟!

- اضغاث احلام ، فهناك حاجراً بين العالمين

- الا يفكّ بالسحر ؟

إبليس : بلى  

- اذاً سأعمل لدى ساحرٍ بشريّ ، ليعطيني القوة لاقتحام عالمهم متى اشاء

إبليس : رغم إزعاجي بأسئلتك الكثيرة ، لكني سعيد بأفكارك الخبيثة ..اظنك ستبرع في عملك حينما تكبر


فسكت الصغير قليلاً ، قبل أن يسأله بتردّد :

- ماذا لوّ آمنت بالله ؟

إبليس بصدمة : ماذا قلت ؟!

- مجرّد إفتراض .. هل ستحرقني إن فعلت ؟

- طبعاً !!

الحفيد : الم تقلّ قبل قليل انك نادمٌ على الجنة ؟ فلما لا تعطي اولادك واحفادك الخيار بدخولها ؟

- لأني اريدكم معي في جهنم

الحفيد : أليست هذه انانيّة ؟ 

إبليس صارخاً : إخرس يا ولد !! انا اعرف مصلحتكم اكثر منكم


فإذّ بالصغير يرمي الشمعة على رداء جده ، الذي صرخ متألّماً وهو يُطفئ النار بيديه وذيله .. 

ومن بعدها أمسك بقميص الصغير ، ورفعه عالياً وهو يهدّده :

- أتريدني أن أرميك من نافذة برجي ، لتغرق في المحيط ؟!!!

الحفيد بخوف : كنت إثبت لك أن إحتراقنا معك بجهنم ليس بالأمر الجميل ، بل مؤلماً للغاية !

فرماه إبليس بقوّة على الأرض :

- إذهب فوراً لغرفتك ، ولا ترني وجهك لحين عودة والديك .. (صارخاً).. أمازلت هنا ايها اللعين ؟!!!


فهرب الصغير فزعاً من مكتبته .. بينما وضع إبليس مرهماً للحروق على يديه وذيله :

- معه حق ! فحرقٌ صغير آلمني لهذه درجة ، فكيف سأتحمّل نار جهنم ؟! 

ونظر من النافذة المطلّة على البحر ، مُحاولاً تهدئة غيظه :

- ما هذا الجيل اللعين ؟! ليلةٌ واحدة مع حفيدي جعلتني أندم على عدم سجودي لآدم ، فهو أفضل من إنجابي لهذه الذريّة القذرة! 

ثم نظر للنجوم حزيناً :

- كم أفتقدّ للحوريّات ، وأنهار الجنة العذّبة ، وطيراني الجميل فوق الحقول الخضراء .. حتى اني اشتقت للملائكة بقلوبهم الصافية البريئة !


وهنا ! دخل حارسه الى مكتبه .. فسارع إبليس بمسح دموعه :

- سيدي !! وصل رئيس الماسون ، لمشاركتك خطّطه المستقبليّة 

إبليس : خذه لقاعة الإجتماعات ، سأنزل اليه بعد قليل

- حاضر سيدي !!


وبعد ذهابه ، نظر إبليس بالمرآة :

- يبدو هذه وظيفتي بالحياة ! فكما سيملأ الصالحون الجنة ، سنُحشر انا وجنودي والعصاة في طبقات جهنم .. انه قدري ومصيري

ثم نزل ، لإكمال خططه الشريرة لتدمير العالم أجمع ! 


هناك 9 تعليقات:

  1. حرام عليك ياامل ابليس اصبح جليس اطفال اين الوسواس الخناس واين بنات ابليس يعني الواحد اخيرا ينوم هذة الليلة من دون جاثوم ببت ابليس

    ردحذف
  2. حفيد ثرثار كان راح يخلي جده يتوب 😂

    ردحذف
  3. ربما قريبا نكتشف ان بوتين وبايدن وترامب وبوش ونتنياهو وماكرون ساركوزي واذنابهم
    من بني جلدتنا هم من احفاد احفاد ابليس
    وهم حتى لا يتجشمون عناء التخفي والمواربه

    ردحذف
  4. لافيكيا سنيورا

    اخت امل لقد احببت شقاوة حفيد ابليس ..وسابقا زوجة ابليسو الغبيه هههههههههه اتمنا ان لاتكتبي قصه عن ابليس في الايام القادمه حتا أُجدد ايماني واقويه لاني اخاف ان احب ابليسو وانتي السبب هههههههههههه ..



    لافيكيا سنيورا

    ردحذف
    الردود
    1. حتى اني صرت انقهر على ابليس من كثر ما امل طلعته نادم
      قصصك اله نواتج عكسيه😂

      حذف
    2. أتدرين ان جهنم سبع طبقات ، وابليس بالطبقة الرابعة .. اما الطبقة السفلية فللمنافقين .. فهو لم يلحد بالله .. وكيف يفعل وهو رآه وتكلّم معه .. كما لم يألّه نفسه كفرعون .. كما انه يقول لأتباعه يوم القيامة : اني اخاف الله رب العالمين ، كما ذكر بالقرآن .. وهذا يدلّ ان هناك بشر ألعن من ابليس بكثير !

      حذف
    3. كل هذا وبالطبقه الرابعه بس!!
      هو اصلاً الي وسوسلنا بكل شي بعدين المعفن بالطبقه الرابعه والمنافقين بالسفلى ..
      بس لما اتذكر قصصك عنه اتعاطف معه🙂
      طيب والشواذ وين؟
      اني عندي نظريه غريبه من اختراعي اعتقد انو بعد ما نموت ونتحاسب ونتعذب و.. و.. وبعد مرور مده طويله جدااً
      الله راح يرجع يخلق ارض جديده وادم جديد وابليسو جديد وانبياء جديدين وبشر جديدين لكن بنفس ارواحهم!!
      يعني ارواحنا ترجع تنخلق مره اخرى لكن باجساد ثانيه ويمكن باشكال اخرى مثلاً البعض يصير حيوان والبنت تصير ولد والولد بنت بس لا يروح بالك لبعيد اقصد انو اجسادنا راح تتغير لكن ارواحنا تبقى نفسها ..
      وطبعاً بدون ما نتذكر شي ..
      والسبب انو ننخلق باجساد جديده لكن بنفس ارواحنا هذا لانو الله راح ينقهر على الكفار ويريد ينطيهم فرصه ثانيه يمكن يصيرون افضل؟ وعلمود يتأكد من ايمان المؤمنين..
      وذلك كله لان في شي مدا يدخل عقلي ..
      البعض راح يبقون مخلدين بالنار والبعض مخلدين بالجنه للابد مو؟
      هذا الابد لازم ينتهي حاله حال اي شي لذا بعد انتهاء هذا الابد الله راح يعيد التاريخ من جده وجديد ..
      هاي من افكاري ومعتقداتي الخاصه يعني ما ماخذتها من اليوتيوب او النت بشكل عام ....
      احسها منطقيه نوعاً ما .. لان الله نفسه گال كان في اوادم ثانين قبل النبي ادم .. وهذا يدعم نظريتي بانو الله يعيد يخلق كل شي بعد انتهاء كل شيء .

      مره قلت لبابا نظريتي هاي وكان جوابه رائع جداً قلي : هاي اغبى نظريه سمعتها بحياتي .🙂

      حذف
    4. قال تعالى (﴿ وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ۖ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ﴾
      وهذا يدل على الخلود بالنار .. وفي المقابل الخلود بالجنة .. ربما مازال هناك قرون ليوم القيامة ..ويوم الحساب يوم واحد، لكنه يومٌ مقداره خمسون ألف سنة كما قال الله تعالى: { سأل سائل بعذاب واقع * للكافرين ليس له دافع * من الله ذي المعارج * تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة }
      اذا هناك خلود لأرواحنا بالجنة ان شاء الله كما وعدنا بأيات كثيرة .. ولا تظني ان هناك ملل بالجنة ، فيمكنك طلب ما تشائين : حتى تجربة العيش بالعصور السابقة .. لهذا لا تفكري بهذه الأمور .. ما يحصل قبل خلق الله الأرض وما يحصل بعد الخلود هو عمل الله وحده ، لا شأن لنا بذلك .. كل ما عليك هو النجاح بامتحانات الدنيا ، على امل الفوز بالجنة ان شاء الله

      حذف
  5. ملاحظة : لم اردّ كتابة الفاظٍ سيئة بالحوار .. لكني لاحظت بعض الطلاّب اثناء خروجهم من المدارس يقومون بحركاتٍ لا اخلاقية .. لهذا اردّت تنبيه الآباء على تربية اولادهم : بمنع ملامسة احد جسمهم بطريقةٍ غير لائقة ، حتى من زملائهم .. فهي تشجّع على الشواذ في المستقبل ، لهذا ذكرتها بالقصة

    ردحذف

أضحيّة البحر

تأليف : امل شانوحة  الخطة الجهنميّة في القرن الماضي .. ومع تلاطم أمواج بحرٍ هائج في ليلةٍ باردة ، جذّف الناجون الخمسة مُبتعدين عن سفينة رحلت...